النبذة التعريفية

  • صالح بن عبدالرحمن الحصين الناصري التميمي، من عشيرة النواصر من قبيلة بني تميم.
  • الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وعضو هيئة كبار العلماء في السعودية سابقاً.
  •  وزير الدولة عضو مجلس الوزراء سابقاً.

المؤهلات العلمية

  • أتم دراسته في كلية الشريعة بمكة المكرمة عام 1374هـ.
  • نال الماجستير من مصر في الدراسات القانونية عام 1380هـ.

الخبرات العملية

  • عمل مستشاراً في وزارة المالية والاقتصاد الوطني في عهد وزيرها الأمير/ مساعد بن عبدالرحمن.
  • عين رئيساً لهيئة التأديب، ووزير دولة، وعضواً في مجلس الوزراء، في عام 1391هـ.
  • كلف بعدها برئاسة شعبة الخبراء في المجلس.
  • توقف عن العمل الحكومي فترةً تقارب العقدين، ثم عاد لمزاولة العمل الحكومي بعد تكليفه في عام 1422هـ برئاسة شؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي.
  • عين رئيساً للجنة العليا لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني في عام 1424هـ.

كن كما أنت

  • يقول رحمه الله: “كنتُ مغرماً في مرحلة المراهقة بقراءة كتب الصحة النفسية، والعبارة التي قرأتها في أحد هذه الكتب ولم أنسها حتى الآن هي: (كن كما أنت)، أي لا تتظاهر بأنك أغنى، أو أذكى، أو أعلم، أو أتقى، أو أفضل، مما أنت في الحقيقة.. طبعاً لا أدَّعي بأني – في حياتي الطويلة – التزمتُ بمضمون هذه العبارة، ولكني أعتقد بأن رياضة النفس وتدريبها على مضمون هذه العبارة وسيلةٌ نافعةٌ للصحة النفسية، والشرط الأول في ذلك محاولة معرفة النفس على حقيقتها، والله الموفق”.

ثقافته

  • الشيخ واسع الاطلاع، حيث أنه كان يتقن إضافةً إلى اللغة العربية لغة القرآن: اللغة الإنجليزية، واللغة الفرنسية، وهذا الإلمام والإتقان أتاح له قراءة العديد من الكتب والدراسات.
  • ويكفي فقط أن تستمع لجلسات الحوار الوطني، فحينما كان يلقي كلمة الافتتاح، ستجده يبحر ذات اليمين وذات الشمال يمر على كل الأفكار ويستشهد بآراء العديد من العلماء المسلمين والغربيين، ويذكر دراسات، وأحياناً يذكرها بنصوصها الإنجليزية لمزيدٍ من الإثبات والاستشهاد.
  • لذلك تكون مقدمته عبارةً عن مقالةٍ ثقافيةٍ فريدة من نوعها يستحق المرء أن يجعلها محوراً ثقافياً للنقاش.

تواضعه ودقة المواعيد

  • وهو رجلٌ دقيقٌ في المواعيد يحضر في الموعد مهما يكلف الأمر، ويحرص على الاجتماعات مهما كان مقر عقدها، وكثيراً ما يسافر للمشاركة فيها ويعود في اليوم نفسه.
  • وإذا ما علمت بأنه يبتعد في أسفاره عن المظاهر وينتقل بالدرجة السياحية فلا تستغرب! خصوصاً إذا كان الحديث عن صالح الحصين.
  • إضافةً إلى ذلك فهو لا يحب الحاشية والمرافقين، ولا يذكر إلا أن لديه سائق وسكرتير يرتب أوراقه ومواعيده، وهو يتفرغ للقراء والتأليف في مجاله الذي يحبه، وهو الاقتصاد والنظريات الإسلامية، وزيادةً على ذلك فهو لا يمل من طلبات المشورة التي تأتيه من كل جانب، وذلك بسبب خبرته القانونية الكبيرة وإشرافه على الكثير من الأنظمة التي صدرت في البلاد خلال العقود الماضية.

قصص في غاية الظرف عن تواضعه

  • أتى إلى الديوان الملكي بسيارة أجرة في الوقت الذي كان يحتل فيه مرتبة وزير، وقد أوقفه حرس القصر، لكن عبور الدكتور رشاد فرعون سهَّل الموقف.
  • ويذكر قصته مع والدته حينما أخبرها بأنه أصبح مستشاراً في الدولة فقالت له: “خلف الله على حكومة تختارك مستشار فيها”.
  • ويروي مراسل إمارة القصيم عندما قصده في مزرعته لإيصال دعوة لاجتماع عاجل في الرياض، فوجده وهو في ملابس المنزل على السلم يعيد طلاء السور! وفوجئ المراسل بأن المطلوب هو الذي يقف على السلم بعدما ظن أنه أحد العمال!

المرئيات - صالح الحصين

العضويات

  • الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي.
  • عضو هيئة كبار العلماء.
  • عضو مجلس الوزراء سابقاً.
  • رئيس جمعية هدية الحاج والمعتمر الخيرية.
  • رئيس الجمعية الخيرية الصحية لرعاية المرضى (عناية).
  • رئيس اللقاء الوطني للحوار الفكري.
  • رئيس الهيئة الشرعية في قناة المجد.

اتصل بنا

العنوان :


رقم الهاتف /جوال :


البريد الإلكتروني :


الموقع الإلكتروني : rowaq.org


التواصل الإجتماعي : أضغط على الصورة لفتح صفحة حساب العلمأضغط على الصورة لفتح صفحة حساب العلمأضغط على الصورة لفتح صفحة حساب العلم

'+
1
'+
2 - 3
4 - 5
6 - 7
8 - 9
10 - 11
12 - 13
13 - 14
[x]