النبذة التعريفية

  • حمزة سعيد إدريس فلاته، من مواليد 9 أكتوبر عام 1972م.
  • لاعب كرة قدم سابق لأندية أحد والاتحاد، كما مثل المنتخب السعودي.
  • يحمل شهادة البكالوريوس من جامعة الملك عبدالعزيز.. تخصص تربية رياضية.

بدايته الكروية

  • جاءت بداية هذه الموهبة الهجومية الفذة في حواري المدينة المنورة حين لم يتجاوز حينها الـ11 من عمره، والتحق بنادي الأنصار مع شقيقه الحارس المعتزل عمر إدريس، ولعب في مركز الحراسة لمدة ثلاثة أشهر لم يجد خلالها أي اهتمام.
  • نقله إداري الفريق الأحدي علي فوده إلى الجار اللدود نادي أحد، حيث عرف من خلاله قبل انضمامه للمنتخب السعودي كأول مرةٍ في حياته، قبل أن ينتقل لناديه الجديد نادي الاتحاد، فذاع صيته وانتشر بين الجماهير خاصةً على مستوى المدينة، وتميز حينها بالسرعة حتى اشتهر فيما بعد بلقبٍ أحبه كثيراً “البرق” نظراً لسرعته الفائقة داخل المستطيل الأخضر.

انطلاقته الحقيقية ونبذة عن مسيرته

  • حزم حقائبه وأعلن الرحيل من ناديه السابق أحد إلى نادي الاتحاد عام 1995م متوكلاً على ربه لخوض غمار التجربة الاتحادية الصعبة والتي تعثرت في بداية الأمر بسبب تعرض النجم المتفائل للإصابة التي كادت أن تخسف بآماله وطموحاته، لولا عزيمة الرجال التي كان يتحلى بها ذلك النجم الواثق من قدراته، وصبر الإدارة الاتحادية عليه، لإيمانها بإمكانياته وقدراته على النجاح والبروز، وكان لها ما أرادت عندما رجع حمزة بعد الإصابة ليبدع من جديد ويبرهن للجميع بأنه صفقةٌ ناجحةٌ بكل المقاييس ويكسب احترام وتقدير وثقة الإدارة الاتحادية وكافة جماهيرها، حيث كانت تلك الصفقة هي الأغلى في ذلك الوقت، ومن هنا كانت بداية فتى المدينة نحو طريق الشهرة والنجومية.
  • أتيحت لة الفرصة للمشاركة كأساسي في موسم 1419هـ/ 1999م، وارتبط اسم اللاعب حمزة إدريس بنادي الاتحاد السعودي، فقد كان له دورٌ بارز في إنقاذ الفريق في العديد من المباريات الحاسمة والمهمة.
  • كان لعضو الشرف الإتحادي الفعال أسعد عبدالكريم الدور الكبير في صفقة انتقال حمزة إدريس التي بلغت مليون ونصف المليون كأعلى وأغلى صفقةٍ في ذلك الوقت عام 2002م في عهد رئاسة طلعت لامي الرئيس الإتحادي السابق بعد تنافسٍ مع عدة فرقٍ محلية، فقد رفض العروض التي تلقاها من الهلال والنصر في ذلك الوقت مقابل مبلغٍ اقترب من الثلاثة ملايين ريال.
  • وفي انتقاله لم يساوم فريقه بأي مبلغٍ لقناعته ومساهمةً منه لناديه السابق أُحد.

إنجازاته مع نادي أحد ونادي الاتحاد

  • مع نادي أحد:
    • بطولة دوري الدرجة الأولى عام 1991م.
    • بطولة دوري الدرجة الأولى عام 1993م.
  • مع نادي الاتحاد:
    • بطولة كأس دوري خادم الحرمين الشريفين خمس مرات للأعوام (1419، 1420، 1421، 1423، 1427هـ).
    • بطولة كأس ولي العهد مرتين.
    • كأس الكؤس الآسيوية 1419هـ.
    • بطولة كأس الأمير فيصل بن فهد مرة واحدة عام 1419هـ.
    • بطولة كأس الخليج العربي للأندية مرة واحدة عام 1419هـ.
    • دوري أبطال العرب مرة واحدة عام 1425هـ.
    • دوري أبطال آسيا مرتين عامي (1424، 1426هـ).
    • السوبر السعودي المصري مرتين عامي (1421، 1423هـ).
    • المشاركة في بطولة أندية العالم الثانية عام 2005م باليابان.
    • المشاركة باليوبيل الماسي لنادي الاتحاد عام 1423هـ في المباراة التي لعبها أمام اي سي ميلان الايطالي وخسرها الاتحاد بثلاثة أهداف لهدف، وسجل حمزة هدف الإتحاد الوحيد.

الإنجازات الشخصية والألقاب والأوسمة

  • إنجازاته الشخصية:
    • سجل في الدوري (٨٢) هدف لفريق الاتحاد من خلال (١٥٢) مباراة.
    • سجل في مسابقة كأس ولي العهد (8) أهداف.
    • سجل في كأس الاتحاد “فيصل بن فهد” (12) هدف.
    • سجل في كأس المؤسس (5) أهداف “بطولة تقام كل 100 سنة بمناسبة توحيد المملكة العربية السعودية”.
    • سجل لفريق الاتحاد في المسابقات الخليجية والعربية والآسيوية (26) هدف.
    • تم تكريم حمزة في ألمانيا بمناسبة تحقيقه لرقمٍ قياسي في عدد الأهداف.
    • ثاني لاعب سعودي يسجل ستة أهداف في مباراة واحدة وذلك في لقاء الاتحاد أمام الوحدة.
    • استطاع حمزة أن يهز شباك جميع الفرق الخليجية التي شاركت في بطولة الخليج السادسة عشرة للأندية والتي استضافها الاتحاد في جدة وحقق كأسها كأول بطولة خارجية في تاريخ الاتحاد.
  • الأوسمة والألقاب:
    • هداف الدوري السعودي (بالرقم القياسي حتى الآن) بـ 33 هدفاً.
    • أول لاعب في تاريخ نادي الاتحاد يتخطى حاجز 100 هدف.
    • هداف العرب في موسم 1999م.
    • ثالث هدافي العالم في موسم 1420/ 1421هـ.
    • هداف كأس المؤسس عام ١٩٩٩م برصيد ٥ أهداف.
    • هداف بطولة الأندية الخليجية التي أقيمت بجدة برصيد خمسة أهداف.
    • أول لاعب سعودي يسجل في ثلاثة نهائياتٍ مختلفة لمسابقة كأس دوري خادم الحرمين الشريفين، حيث سجل في عام 1998م في مرمى الأهلي، وفي عام 2000م أمام النصر، وفي موسم 2002م سجل الهدف الأول في مرمى الأهلي.
    • أطلقت عليه الجماهير الاتحادية العديد من الألقاب خلال مسيرته مع الفريق، كان أبرزها:
      • البرق.
      • حمزة قول.
      • النجم الخلوق.
    • يمتاز بتسجيل الهدف من جزء فرصة، كما يمتاز بالأخلاق العالية داخل الملعب وخارجه، أحب الناس فأحبه الناس، أحد اللاعبين القلائل في السعودية الذي يجد دعماً من جميع الجماهير بجميع ميولها.
    • لم يحصل على أي كروت حمراء أو صفراء، ماعدا واحدة حمراء أجمع عليه المحللون أنه سوء تقديرٍ من الحكم.
    • معشوق الجماهير الاتحادية: استطاع النجم الخلوق حمزة إدريس في فترةٍ زمنيةٍ قصيرة أن ينال حب وعشق الجماهير الاتحادية نتيجة إخلاصه وتفانيه من أجل الشعار الاتحادي وتواصله الدائم مع محبيه، فلعب وأبدع وسجل وأمتع وجلس وتربع في قلوب كل الجماهير الاتحادية، ليصبح المهاجم الأول في الفريق الاتحادي بلا منازع والذي تنادي به في كل مباريات الفريق، حتى التي يكون فيها احتياطياً.

ثالث هدافي العالم

حقق البرق الاتحادي إنجازاً غير مسبوقٍ في تاريخ الرياضة السعودية، حيث نال لقب المركز الثالث دولياً من حيث عدد الأهداف، فقد سجل 33 هدفا في موسم 1420/ 1421هـ كأعلى رصيد أهدافٍ في تاريخ الرياضة السعودية بعد أن أبدع البرق في ذلك الموسم وسجل جميع أنواع وأشكال الأهداف وفي جميع فرق الدوري، سجلت كميزةٍ جديدةٍ له في الدوري السعودي، حيث لم يسبق للاعبٍ سعودي أن سجل أهدافاً في كل فرق الدوري في موسمٍ واحد.

الاعتزال

  • قرر حمزة إدريس الاعتزال والابتعاد عن عالم المستديرة بعد مشاركة فريق الاتحاد في كأس العالم للأندية 2005م وحصوله على بطولة دوري أبطال آسيا 2005م، لكن رغبته قوبلت بالرفض من قبل الإدارة والجماهير الاتحادية التي أخذت تطالبه بالاستمرار لأنها على يقينٍ بأن حمزة ما زال لديه الكثير، وكعادته يلبي أبو موفق رغبة محبيه من إدارةٍ ولاعبين وجماهير ويستمر معهم سنةً أخرى كانت حافلةً بالعطاء والتضحية والإخلاص.
  • مع تحقيق الإتحاد بطولة كأس دوري خادم الحرمين الشريفين أمام الهلال 2006/ 2007م قرر حمزة الاعتزال وتوديع الملاعب وفي رصيده أكثر من 12 بطولةٍ وإنجاز مع المنتخب السعودي، وعددٍ كبير من الألقاب الشخصية والقياسية.
  • الجدير بالذكر أن غالبية نجوم المملكة جاء قرار اعتزالهم إجبارياً بعد مطالبة الجماهير برحيلهم، ولكن عندما قرر حمزة الرحيل كانت الجماهير تطالبه بالبقاء.
  • في يوم 31 ديسمبر 2009م أقيمت مباراة اعتزاله ضد فريق يوفينتوس الإيطالي، وشارك بعض النجوم العرب بقميص الإتحاد.
  • اتجه بعد ذلك لمجال التدريب، حيث عمل كمساعدٍ لمدرب فريق الإتحاد منذ عام 2008م إلى بداية عام 2011م، قبل أن ينتقل للتحليل الفني، وهو الآن يعمل في القناة الرياضية السعودية.

-

إنجازاته مع الأخضر

  • شارك مع المنتخب الأول والشباب في حوالي 70 مباراة دولية مع المنتخب سجل من خلالها 30 هدفاً، وذلك خلال تدرجه من ناشئين ثم شباب ثم أولمبي ثم فريق أول؛ إذ يعد من المهاجمين القلائل على مَرِّ تأريخ المنتخب السعودي المتدرجين سنّيَّاً، وأيضاً يعتبر من اللاعبين المميزين كونه قدم للمنتخب عن طريق نادي أحد (درجة أولى)، ولم يشارك كثيرآ مع المنتخب بسبب جلوسه على مقاعد الاحتياط، ومن إنجازاته مع المنتخب:
    • سجل للمنتخب الأول (24) هدف.
    • سجل منها 4 أهداف في تصفيات كأس العالم 94م.
    • أسهم في حصول المنتخب على كأس آسيا 96م.
    • شارك في أولمبياد أتلانتا عام 96م.
    • شارك مع المنتخب السعودي في بطولة القارات عام 1999م.
    • وصل مع المنتخب السعودي لنهائي كأس آسيا عام 2000م.

اتصل بنا

العنوان :


رقم الهاتف /جوال :


البريد الإلكتروني :


الموقع الإلكتروني :


التواصل الإجتماعي : تويترفيسبوكيوتيوب

'+
1
'+
2 - 3
4 - 5
6 - 7
8 - 9
10 - 11
12 - 13
13 - 14
[x]