النبذة التعريفية

  • سعيد العويران، من مواليد 19 أغسطس 1967م، لاعب كرة قدم سعودي سابق.
  • كان يلعب مع نادي الشباب السعودي في مركز الوسط المتقدم.
  • شارك في كأس العالم لكرة القدم 1994م، وكأس العالم لكرة القدم 1998م.

مسيرته الكروية

  • سجل في نادي الشباب وهو لا يزال في السادسة عشر من عمره، وترعرع في هذا النادي، ثم تدرج من الناشئين والشباب، ومن ثم الفريق الأول، وختم مسيرته مع نادي الشباب، وتلقى عدة عروض ولكنه فضل البقاء حتى اعتزاله.
  • بدأ بزوغ نجم سعيد العويران في وقتٍ مبكر مع نادي الشباب، وفي موسم 1987م كان للشباب بقيادة نجمهم سعيد وقفة مع التاريخ، حين قادهم مع زملائه لأول لقبٍ رسميٍّ في تاريخه الذي امتد لأربعين عاماً، وأدهش سعيد الجميع بأدائه الجميل رغم أنه لم يكمل العشرين من عمره وقتها.
  • لم تقف موهبة سعيد عند هذا الحد، بل قادهم للحفاظ على اللقب في الموسم الذي يليه، ويبدو أن مستوى الشباب اقترن بمستوى سعيد العويران، فبتدني مستواه العامين التاليين بدأ مستوى الشباب بالانخفاض، ولكن سرعان ما عاد سعيد ليحرز للشباب أول لقبٍ للدوري السعودي مطلع التسعينات الميلادية.
  • لم يقف إبداعه عند هذا المستوى، بل قادهم لتحقيقه ثلاث مراتٍ متتالية كأول نادٍ سعودي يحقق هذ ا الإنجاز.
  • توج في عام 92 كهدافٍ للدوري، وقاد الشباب لتحقيق الرباعية التاريخية عام 93 عندما أحرز الشباب الدوري السعودي، وكأس الخليج، ودوري العرب، وكأس ولي العهد.
  • مستوى سعيد هذا أدهش مدرب المنتخب الذي لم يملك إلا استدعاء سعيد في تشكيلة المنتخب للمشاركة في كأس القارات، ولعب على كأسها أمام الأرجنتين الذي كان وقتها المصنف الأول في قائمة الفيفا، وكان لسعيد أمام منتخب الأرجنتين العتيد وقفةً مع الشهرة، عندما قذف بكرةٍ صاروخيةٍ لم يملك الحارس الأرجنتيني إلا الانحناء على قدميه والنظر لها وهي تسكن الشباك.

إسهاماته مع الأخضر

  • سجل هدفاً في كأس الخليج 1994م في مرمى منتخب البحرين لكرة القدم.
  • في تصفيات كاس العالم 1994م استدعي سعيد في التشكيلة التي ستخوض التصفيات الأولية المؤهلة لكأس العالم عام 93م واختار المنتخب السعودي عدة نجوم، كان سعيد أبرزهم.
  • لعب المنتخب لقاء ودي مع فريق الكوكب، استطاع سعيد أن يسجل فيه أحد الأهداف السعودية، بعدها بدأت التصفيات وكان سعيد لاعب أساسي للمنتخب.
  • بدأ المنتخب بلقاءٍ أمام مكاو، سجل سعيد فيه هدفين، وفي اللقاء الرابع لسعيد في التصفيات أيضاً أمام مكاو استطاع هذه المرة تسجيل هاتريك، واختتم التصفيات الأولية بهدفٍ في مرمى الكويت في آخر لقاءات التصفيات في لقاءٍ انتهى سعودياً بهدفين، ليتوج نفسه هدافاً للمنتخب بـ6 أهداف من أصل 20 هدف سجلها المنتخب السعودي، قاد بها الأخضر السعودي للتصفيات النهائية.
  • استمر سعيد على رأس القائمة التي ستشارك في التصفيات النهائية، والتي لعبت قبلها السعودية مبارياتٍ ودية بدأتها بلقائين أمام المنتخب التايلاندي، سجل فيها سعيد هدفين، ثم خسر أمام المنتخب الكوستاريكي بثلاثة أهدافٍ لهدفين سجلها سعيد العويران، عاد بعدها في اللقاء الآخر لينتصر على المنتخب الكوستاريكي بثلاثيةٍ كان لسعيد منها هدف.
  • كان لسعيد حضور في التصفيات بتسجيله هدف التعادل أمام العراق في خامس لقاءٍ خاضه، وأبقى هدف التعديل الآمال السعودية لمنافسة الكويت على بطاقة العبور، ليتأهل بعدها المنتخب السعودي بفضل أهداف سعيد التي وضعته على قائمة هدافي المنتخب لأول كأس عالمٍ في تاريخه، وليتوج نفسه هدافاً للعالم آنذاك مع المنتخب السعودي بـ 18 هدف.
  • في كأس العالم بأمريكا 94م لعب الأخضر السعودي أول لقاءٍ في التصفيات أمام المنتخب الهولندي، ورغم الهزيمة إلا أن مستوى المنتخب السعودي كان جيداً أمام منتخبٍ مثل هولندا، وكان سعيد بجانب فؤاد ممن لفتوا الانتباه.
  • خاض سعيد ثاني لقاءٍ له أمام منتخب المغرب، وقدم أداءً لقي الاستحسان، ولكنه لم يظهر حتى الآن بالشكل المطلوب والآمال متعلقة به.
  • كان لسعيد كلمته في الدقيقة الخامسة في لقاء بلجيكا، عندما انطلق بالكرة من منتصف ملعب المنتخب السعودي من كرةٍ مررت من محمد عبدالجواد، وشق سعيد طريقه نحو الشهرة ضارباً بآمال المنتخب البلجيكي ومحطماً دفاعه حتى تجاوز المدافع السادس، ليسجل أحد أفضل الأهداف التي شهدتها كرة القدم، وسيبقى هدف سعيد عالقاً في رؤوس متابعي كرة القدم للأبد، لينال سعيد جائزة أفضل لاعبٍ في اللقاء ويقود منتخب بلاده لدور الـ 16 وأفضل إنجازٍ له في كأس العالم، ويصبح بطلاً قومياً واللاعب رقم واحد في قلوب السعوديين.
  • قام الفيفا باختيار هدف سعيد العويران كأفضل هدف في البطولة، وكأفضل ثاني هدف في تاريخ كؤوس العالم حتى وقتنا هذا، كما اختار الفيفا العويران في قائمة أفضل 22 لاعب في كأس العالم 94 مسجلاً سعيد نفسه كأحد أبطال كرة القدم ونقش اسمه بأحرف من ذهب في سجلات الفيفا.
  • في كأس القارات 1992م سجل أجمل هدفٍ في البطولة في مرمى منتخب الأرجنتين لكرة القدم صنفته جريدة بريطانية بأنه ثالث أجمل هدفٍ في تاريخ كؤوس العالم قاطبةً، وهذا إنجاز عربي كبير.
  • وفي كأس العالم 1998م استمر سعيد العويران بمستواه المعروف وكان من أبرز اللاعبين، ولكنه هذه المرة ركز على لعب الوسط أكثر من النزعة الهجومية، وسجل هدفاً واحداً في التصفيات وتأهل مع المنتخب لمونديال فرنسا، وعند وصول المنتخب لفرنسا حاصرت القنوات والإذاعات والمجلات والجرائد سعيد العويران وكان من ألمع وأشهر لاعبي البطولة، لكن المنتخب في كأس العالم 98 لم يكن كسابقه، حتى في ظل وجود سعيد الذي كبر في السن ولم يكن سعيد 94.

الإنجازات

  • الدوري السعودي الممتاز ثلاثة مرات (1991 – 1992 – 1993م).
  • كأس الخليج للأندية (1993 – 1994م).
  • كأس الأندية العربية أبطال الدوري (1994 – 2000م).
  • كأس النخبة العربية (1996م).
  • كأس ولي العهد السعودي (1996 – 1999م).
  • كأس الكؤوس الأسيوية (2001م).
  • التأهل إلى الدور 16 في كاس العالم 1994م.
  • هدفه الأسطوري على منتخب بلجيكا والذي على إثره تأهل المنتخب.
  • مشاركته في كأس العالم 1998م.
  • تسجيله هدف في مرمى الأرجنتين في كأس القارات المقامة في السعودية.

ألقاب

  • لاعب الشرق الأوسط الأول “من قبل الـ سي إن إن”.
  • أمير صحراء كرة القدم “من قبل روب هيوق”.
  • لقب بـ “مارادونا العرب” بعد هدفه في بلجيكا.

هدف العويران في بلجيكا

  • يعتبر هدفه في مرمى منتخب بلجيكا في كأس العالم لكرة القدم 1994 ثالث أفضل هدف في تاريخ كأس العالم، وكذلك:
    • أفضل هدف في كأس العالم 94 باختيار الفيفا (في أفضل حارس في البطولة).
    • رابع أفضل هدف في تاريخ كرة القدم، باختيار وورد سوكر.
    • أفضل هدف في تاريخ كؤوس العالم، باختيار وكالة الأنباء الألمانية.
    • أفضل ثالث هدف في التاريخ، من قبل الـ بي بي سي.
    • أفضل ثاني هدف في كؤوس العالم، من قبل كوب فانس.
    • أفضل سادس هدف في تاريخ كؤوس العالم في استفتاء شمل 400 ألف شخص.

الاعتزال

  • بعد مسيرة 13 عام مع ناديه الشباب والمنتخب السعودي كانت حافلةً بالإنجازات والعطاءات أعلن الكابتن الكبير سعيد العويران اعتزاله كرة القدم في عام 2001م.

-

الأوسمة

  • هداف الدوري السعودي 1992م.
  • اختير إلى جانب ماجد عبدالله وفهد الهريفي من السعودية، وفيصل الدخيل من الكويت، ضمن قائمة أفضل 30 لاعب في القرن الآسيوي.
  • أفضل لاعب سعودي عام 1993م.
  • هداف العالم عام 1993م (كأول لاعب سعودي والوحيد حتى الآن).
  • أفضل لاعب عربي عام 1993م.
  • هداف التصفيات الأولية لكأس العالم 1994م.
  • صنفته البي بي سي في قائمة نجوم المونديال.
  • صنفته وكالة الأنباء الفرنسية كأبرز لاعبي العرب في المونديالات.
  • صنفه الاتحاد الأسيوي كلاعب كرة القدم الأول عام 1994م، وهو اللاعب الوحيد في تاريخ آسيا الحائز على هذا اللقب.
  • ثاني أفضل لاعب في بطولة الخليج 1994م.
  • أول لاعب سعودي يحرز هاتريك في تصفيات كأس العالم.
  • أفضل لاعب آسيوي عام 1994م (أول لاعب يحرز اللقب).
  • أفضل لاعب في الشرق الأوسط من قبل الـ سي إن إن.
  • اختير ضمن تشكيلة نجوم العالم (كأول لاعب سعودي).
  • اختير ضمن تشكيلة منتخب آسيا (كأول لاعب سعودي).
  • اختير ضمن قائمة أفضل 22 لاعب في كأس العالم 1994م.
  • اختير ضمن تشكيلة المنتخب السعودي القدامى في أول بطولة خليجية للقدامى.
  • اختير ضمن تشكيلة منتخب العرب الأولى لدعم لبنان.
  • أفضل لاعب للشهر عام 1998م.
  • سادس لاعبي القرن في آسيا باختيار الفيفا.

اتصل بنا

العنوان :


رقم الهاتف /جوال :


البريد الإلكتروني :


الموقع الإلكتروني :


التواصل الإجتماعي : تويترفيسبوكيوتيوب

'+
1
'+
2 - 3
4 - 5
6 - 7
8 - 9
10 - 11
12 - 13
13 - 14
[x]