في حوار مع الجزيرة تحدث الشيخ عبدالله صالح العثيم رئيس مجلس إدارة مجموعة العثيم التجارية مستعرضاً بدايات المجموعة ملخصاً خططها التسويقية والتطورات والإنجازات المتلاحقة التي حققتها والمكانة المتميزة التي بلغتها هذا فضلاً عن الحديث عن المجمعات التجارية التي شرعت المجموعة في إنشائها في الرياض وبريدة ,, وفيما يلي تفاصيل الحوار :
* هل من الممكن أن تقدموا لنا صورة تفصيلية عن عالم العثيم ,, الانطلاقة ؟
تعتبر مجموعة العثيم التجارية هي امتداد لمؤسسة صالح العثيم التجارية التي تأسست في عام 1376ه في حلة القصمان بمدينة الرياض وعملت في مجال تجارة المواد الغذائية ، ومنذ عام 1401ه واصلت أنا وإخواني المسيرة بعد الوالد (رحمه الله) وجرى توسع العمل حتى وصلت المجموعة إلى ما هي عليه الآن تتمتع بسمعة كبيرة ومكانة مرموقة بين العملاء.
* لماذا توجهتم إلى الأغذية (الجملة ,, والتجزئة)؟
مما لا شك فيه أن عمل الوالد في هذا المجال حبب إلى نفوسنا الاستمرار فيه نسبة لارتباطه الوثيق بكافة طبقات المجتمع لا سيما في مجال تجارة المواد الغذائية بوصفه عصب الحياة حيث لا غنى لأحد عن الغذاء ، وكنتيجة حتمية لتطور الحياة من خلال النهضة التنموية، وقد تطور نشاط المجموعة من تجارة الجملة إلى أن وصل الآن إلى الجملة وجملة المستهلك التي تتيح للمستهلكين شراء احتياجاتهم بسعر الجملة.
* ما هي خططكم التسويقية بما يتوافق مع السوق العالمي للأعوام القادمة ؟
لدينا خطة طموحة لتحويل المجموعة إلى شركة مساهمة وإنشاء مجموعة من الأسواق والمجمعات التجارية خارج مدينة الرياض لتشمل جميع أنحاء المملكة ، وكذلك التطوير المستمر في فروعنا مع المحافظة على أسعارنا وذلك سوف يتيح لنا تنفيذ برامجنا التسويقية بفاعلية ونجاح أكبر.
كما قمنا بمجموعة من الخطوات التسويقية أهمها تعاقدنا مع شركة التوصيل السريع لتحقيق رفاهية عملائنا بوصول أسواقنا إلى منازلهم كذلك العمل جارٍ لإتاحة الفرصة لعملائنا في التسوق من أسواق العثيم عبر شبكة الانترنت عن طريق إدخال البيانات المتوفرة عن أسواقنا باللغتين العربية والإنجليزية.
* لماذا هذه الاستثمارات الضخمة ؟
الواجب يحتم على كل مواطن سعودي أن يساهم ويشارك في دفع عجلة التنمية بهذه البلاد التي تجد الرعاية الكاملة من حكومتنا الرشيدة تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين ، ونحن في مجلس إدارة المجموعة نرى أن هذه الاستثمارات واحدة من الاستثمارات الضخمة لرجال الأعمال السعوديين الأوفياء بهدف المساهمة في دعم الاقتصاد السعودي وتحقيق التنمية الشاملة لمواكبتها في ظل ما يحدث من متغيرات متسارعة تؤثر في أذواق العملاء واحتياجاتهم الاستهلاكية.
ولا نتطلع إلى تغيير شرائح العملاء بل نعمل على زيادة هذه الشريحة ورفع حصتنا من حجم السوق المحلي للمواد الغذائية الذي يتجاوز (55) مليار ريال ولعل ذلك يمثل أحد أهم أهدافنا بعد التطورات التي شهدتها أسواقنا.
* هل أنتم راضون عن مستوى الأداء والصورة العامة عن أسواق العثيم ؟
الحمد لله أن ما وصلت إليه أسواقنا في الوقت الراهن جاء بتوفيق من الله ثم التخطيط السليم والاستثمار في رفع مستوى كوادر المجموعة لتطوير الأداء ، ورفع مستوى الخدمات في أسواقنا ونسعى دائماً إلى تطور الأداء وإدخال أحدث التقنيات في أسواقنا مما يساعد على تسيير العمل بما يخدم المستهلك خصوصاً أننا رواد جملة المستهلك في المملكة وكذلك أول من أصدر فاتورة باللغة العربية للعميل عن طريق نقاط البيع.
* أين يقع ترتيب أسواق العثيم بين المنافسين ؟
لا توجد أي إحصائيات في مجال المواد الغذائية لتصنيف وضع وترتيب الشركات والمؤسسات العاملة في هذا المجال ولكن وكما ذكرت سابقاً أن مسحوباتنا من الموردين تأتي في الترتيب الأول ويكفي أن أقول أننا مميزون في هذا المجال على مستوى المملكة.
* سمعنا أنكم تنشئون مجمعات تجارية في الرياض وبريدة ,, هل لنا بشرح مفصل عن هذه المشاريع وما هي أهدافها ؟
يعد نشاط المجمعات التجارية من الأنشطة التوسعية والتكميلية والتنوع الجديد للمجموعة ، حيث تقوم وتحت سقف واحد أسواق العثيم المركزية ومحلات تجارية متخصصة إضافة إلى النشاط الترفيهي والمطاعم وقد تم البدء بإنشاء مجمع – بريدة – بالقصيم بتكلفة إنشاء تبلغ أكثر من 50 مليون ريال على أرض مساحتها الإجمالية 40800 متر مربع ويحتوي على 200 محل تجاري ومركز ترفيهي مساحته 1700 متر مربع صمم على أحدث المواصفات لعرض أفضل وأحدث الألعاب الترفيهية ومظلة للخضار تتسع لحوالي 160 محلاً إضافة إلى موقف يتسع ل 700 سيارة وكذلك مجمع الربوة الذي يأتي تشييده على أرض يبلغ إجمالي مساحتها 31200 متر مربع بحجم استثمارات تجاوزت 100 مليون ريال وكلاهما تحت الإنشاء ، وقد راعينا في هذه المجمعات الجمع بين التراث السعودي وأجمل ما وصل إليه المعمار الحديث بما يتناسب مع تقاليدنا وقيمنا الإسلامية.
* هل استفدتم من علاقتكم وصداقاتكم خلال تعاملاتكم السابقة ؟
بالطبع استفدنا كثيراً من خلال تقديمنا لخدمات ممتازة للعملاء لسنوات طويلة إضافة إلى تعاملنا المستمر مع الموردين وقد كان زادنا في ذلك المصداقية في التعامل مما أكسبنا ثقة الجميع وضاعف من نجاحات المجموعة.
* ما هو مفهوم أسواق العثيم مقارنة بما هو سائد من أسواق أخرى ؟
تقوم أسواق العثيم على مفهوم الجملة وجملة المستهلك كأساس في التعامل مع العملاء ، كما تعتمد أسواق العثيم على مفهوم تقديم خدمات راقية تلبي احتياجات المستهلكين وتشبع رغباتهم بما يتوافق مع تباين أذواقهم بالإضافة إلى مبدأ تنويع السلع مع توفيرها بأقل الأسعار.
* ما أهمية أسواق العثيم في السوق السعودي مقارنة مع مستوى منافسيها ؟
بالنظر إلى كمية المسحوبات لدى معظم الموردين نجد أن أسواق العثيم ولله الحمد تأتي في المرتبة الأولى ليس على مستوى مدينة الرياض فحسب بل على مستوى المملكة كافة ، فضلاً عن المبيعات السنوية للمجموعة التي تدلل على الارتباط الكبير مع عملائنا ويعود ذلك إلى الأسلوب المتميز الذي تنتهجه المجموعة في إدارة أسواقها ونسعى دائماً للحفاظ على مبادئنا المرتكزة على تقديم أفضل الخدمات بأقل الأسعار.
* هل تعملون على تغيير استراتيجيتكم لمواجهة التجارة العالمية الحرة ، وما يواكبها من دخول أسماء كبرى ؟
من المؤكد أن انضمام المملكة المتوقع لمنظمة التجارة الحرة العالمية سيتبعه الكثير من المستجدات والمتغيرات في السوق السعودي، وهذا الأمر يفرض علينا في المجموعة وضع الترتيبات اللازمة وفق دراسة دقيقة للمحافظة على المكانة الرفيعة التي نتمتع بها ولله الحمد، وسوف يتم بمشيئة الله التحول إلى شركة مساهمة لمواكبة حركة الاندماجات والتطورات المرتقبة في السوق السعودي في المرحلة القادمة.
* كيف توائمون بين تطلعات العثيم ومطالب المستهلك المتزايدة والمتغيرة ؟ وهل تتطلعون لتغيير شرائح المستهلك ؟
إن تطلعات المجموعة لا تتعارض ومطالب المستهلك بل على العكس تماماً فهي في توافق تام وداعم لتطور هذه المطالب ونسعى باستمرار لتحقيقها.

موضوعات مرتبطة

'+
1
'+
2 - 3
4 - 5
6 - 7
8 - 9
10 - 11
12 - 13
13 - 14
[x]